أخي الزائر:

أنشيء حسابك بيننا الآن (خير الناس أنفعهم للناس) !





 
التسجيلالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أفكار جديدة للقتل مرسلة من المخابرات الإيرانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعبة الأسهم

(مؤسس الحلال الطيب)


(مؤسس الحلال الطيب)
avatar


تاريخ التسجيل : 16/10/2007
رقم العضوية : 1
المساهمات : 5199
النشاط :
60 / 10060 / 100

الكنية : أبو عبدالرحمن
حكمتي : من يجادل كثيرا يعمل قليلا

مُساهمةموضوع: أفكار جديدة للقتل مرسلة من المخابرات الإيرانية   2009-08-14, 7:51 am

بسم الله الرحمن الرح

أفكار جديدة للقتل مرسلة من المخابرات الإيرانية

يتواصل الاذى الايرانى المخابراتى المرسل الى أبناء العراق فقد تفتقت عبقرية الشر والحقد الاسود في قم وطهران عن اسلوب جديد لقتل اكبر عدد من العراقيين ولمجرد القتل وسفك الدماء البريئة والزكية واشاعة الدماروالقلق والارهاب وتدمير امن المجتمع وزعزعة استقراره وتحطيم نسيجه الاجتماعي وفقدان ابناءه ،وبعد تزايد هذا النفوذ الايراني في العراق وتدخله السافر المعلن والسرى نتيجة انسحاب القوات الامريكية المهزومة الى خارج المدن، فقد سرب عدد من العاملين في محطات تعئبة الوقود في بغداد معلومات تفيد بقيام اجهزة مخابرات الاطلاعات الايرانيه بتوزيع اقراص على شكل حبوب على عملائها من بقايا جيش المهدي واعضاء الميليشيات الموتورة المندسين كعاملين في محطات تعئبة الوقود في العاصمه بغداد وبقية المحافظات وعند قيام المواطن البرىء والمراد تصفيته اوجعله لغما بشريا مفخخا فعند تسليم امره الى هذا البائع ليقوم بأملاء خزان سيارته بالوقود وهومنشغل داخل سيارته او حولها عند ذلك يقوم عامل المحطه المجند بالعمل لصالح مخابرات الاطلاعات الايرانيه بوضع القرص الذى على شكل الحبوب داخل خزان وقود السياره بغفلة عن عيون صاحب السيارة وبعد مضى حوالى 15 دقيقه يتفاعل هذا القرص فيزيائيا مع مادة البانزين وحين تكون السيارة وركابها قد ابتعدوا عن المحطة حيث يحدث انفجار هائل نتيجة تفاعل هذه المواد مؤديا الى قتل وتمزيق هؤلاء الركاب المغدورين ومن كانوا قريبين منهم ساعة وقوع الانفجار فاى افكار جهنمية تدميرية تدور في عقول هؤلاء.

المصدر: شبكة أخبار العراق

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بالله سل خلف بحر الـروم عـن عـرب .. بالأمـس كانـوا هنـا واليـوم قـد تاهـوا
وانزل دمشق وسائل صخر مسجدها .. عـمــن بـنــاه لـعــل الـصـخـر يـنـعــاه
هــذى معـالـم خــرس كــل واحـــدة .. منـهـن قـامـت خطـيـبـا فـاغــرا فـــاه
يــا مــن يــرى عـمـرا تكـسـوه بـردتـه .. الــزيــت أدمٌ لــــه والــكــوخ مـــــأواه
يهتـز كـسـرى عـلـى كرسـيـه فـرقـا .. مـن خوفـه ، وملـوك الــروم تخـشـاه
يــا رب فابـعـث لـنـا مــن مثـلـه نـفـرا .. يـشـيــدون لــنــا مــجـــدا أضـعــنــاه




قال أوس بن عبدالله: نقل الحجارة أهون على المنافق من قراءة القرآن

سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

رددها .. لا تتردد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ftft777
عضو مشارك
عضو مشارك



تاريخ التسجيل : 10/08/2008
المساهمات : 126
النشاط :
10 / 10010 / 100

الكنية : بلا
حكمتي : من ايقونة الملف بالاسفل ضع حكمة أو مثل يعجبك

مُساهمةموضوع: رد: أفكار جديدة للقتل مرسلة من المخابرات الإيرانية   2009-08-14, 11:00 am

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نصر الاسلام




تاريخ التسجيل : 02/08/2009
المساهمات : 12
النشاط :
0 / 1000 / 100

الكنية : من الملف تستطيع وضع كنيتك هنا
حكمتي : أخي العضو الكريم من ايقونة الملف ضع حكمة أو مثل.

مُساهمةموضوع: رد: أفكار جديدة للقتل مرسلة من المخابرات الإيرانية   2009-08-17, 4:11 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كنت اتساءل زمان من الذي سيحارب جيش المهدي . من هو المسلم الذي سيخسف الله بجيشه الارض فيموت الثلث . وكأن التاريخ يعيد نفسه , كانت اليهود تحضر لمجيء الرسول صلى الله عليه وسلم ,معتقدة انه يهودي , وها هي الشيعة تفعل الان ما يفعله اليهود.
لا اله الا أنت ربنا سبحانك وبحمدك , لاحول ولا قوة الا بك نشهد أن لا اله الا أنت نستغفرك ونتوب اليك كلما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون في الدنيا والاخرة وفي السماء والارض وصلي وسلم وبارك على سيدنا محمد النبي وعلى ازواجه امهات المؤمنين وعلى ذريته وىل بيته مثل ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أفكار جديدة للقتل مرسلة من المخابرات الإيرانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: .. اقسام وموضوعات المنتدى القديم (للقراءة فقط) .. :: .. السياسة الخارجية وقضايا المجتمع والتغطيات الاعلامية .. :: [ السياسة الشرعية والمسلمون ]-
انتقل الى: