أخي الزائر:

أنشيء حسابك بيننا الآن (خير الناس أنفعهم للناس) !





 
التسجيلالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ظاهرة بلا نهاية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعبة الأسهم

(مؤسس الحلال الطيب)


(مؤسس الحلال الطيب)
avatar


تاريخ التسجيل : 16/10/2007
رقم العضوية : 1
المساهمات : 5199
النشاط :
60 / 10060 / 100

الكنية : أبو عبدالرحمن
حكمتي : من يجادل كثيرا يعمل قليلا

مُساهمةموضوع: ظاهرة بلا نهاية   2009-02-21, 3:38 am

بسم الله الرحمن الرحيم

ظاهرة بلا نهاية

بقلم :احمد عمرابي
متى تبلغ «الحرب الأميركية على الإرهاب» نهايتها؟ هذا سؤال غير قابل للإجابة.. لأنه ليس هناك تعريف محدد متفق عليه عالمياً لـ «الإرهاب»..

وبالتالي لأن الولايات المتحدة تستغل هذا الغموض ليكون معنى الإرهاب هو ما تقول واشنطن من حين لآخر إنه إرهاب وفقاً لرؤيتها تجاه العالم، مع ذلك فان ما تراه الأعين ماثلاً أمامها على الصعيد المرئي هو أن هذه الحرب موجهة بصفة خاصة، رغم عالميتها، ضد المسلمين أجمعين داخل العالم الإسلامي وخارجه.

وعندما يحتشد تجمع كبير من علماء وخبراء وسياسيين بمستوى عالمي كمنتدى أميركا والعالم الإسلامي المنعقد في الدوحة ليكون من أهم بنود جدول أعماله ظاهرة الإرهاب، فإن عليه أولاً أن يبحث في وضع تعريف محدد لمعنى الإرهاب وإلا سيكون البحث في كافة البنود من أجل تصحيح وتحسين العلاقة بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي حرثاً في البحر أو إبحاراً بدون بوصلة.

أم القضايا في تجمع كهذا هو الصراع العربي ـ الإسرائيلي الذي تتدخل فيه الولايات المتحدة كوسيط بين الطرفين من حيث الظاهر وحليف استراتيجي للدولة اليهودية من حيث الباطن الذي بات أوضح من الظاهر، ولذلك ينبغي أن يكون من أولى أولويات هذا المنتدى وأمثاله في المستقبل وضع حد فاصل بين الإرهاب والمقاومة، وفي كلا الحالين ـ الإرهاب والمقاومة ـ يستخدم العنف كأسلوب. لكن ليس كل العنف غير مشروع.

فالذي يلجأ إلى العنف من أجل تحرير أرضه من احتلال استيطاني أجنبي ليس قطعاً كالذي يستخدمه للعدوان والسلب. وفي هذه الحالة الثانية فإن العنف هو الإرهاب بعينه ـ إرهاب الدولة، وحتى لا تبدو واشنطن وكأنها تدعم الإرهاب الإسرائيلي ضد عناصر المقاومة في خوضها حملة تحررية فانها تدمغ جماعات المقاومة بالإرهاب وكأن القمع الإسرائيلي ضدها مشروع..

كما تدمغ بنفس الجرم الدول العربية والإسلامية التي تدعم المقاومة بالسلاح والمال والتأييد السياسي، ومن هنا كانت «حماس» منظمة إرهابية.. وكذلك تنظيم «حزب الله» اللبناني. وسوريا وإيران مسجلتان على قائمة «الدول التي ترعى الإرهاب». هذا يعود بنا إلى السؤال المطروح، متى تنتهي الحرب الأميركية على «الإرهاب»؟.

ليس هناك إجابة محددة وقاطعة، وسيبقى هذا التساؤل معلقاً في الهواء طالما أن الولايات المتحدة تبقى مرتهنة تحالفياً بارتباط «كاثوليكي» مع إسرائيل.. وبالتالي تلبس الباطل ثوب الحق والحق ثوب الباطل لتفسر الظاهرة الإرهابية الصهيونية بأنها «دفاع عن النفس»، وما دامت الولايات المتحدة تستنبط من هذه القاعدة ان العالم الإسلامي يشكل خطراً على الدولة اليهودية فإن واشنطن بدورها لن تكف عن شن حروب على المسلمين.

منقووووووووووووول



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بالله سل خلف بحر الـروم عـن عـرب .. بالأمـس كانـوا هنـا واليـوم قـد تاهـوا
وانزل دمشق وسائل صخر مسجدها .. عـمــن بـنــاه لـعــل الـصـخـر يـنـعــاه
هــذى معـالـم خــرس كــل واحـــدة .. منـهـن قـامـت خطـيـبـا فـاغــرا فـــاه
يــا مــن يــرى عـمـرا تكـسـوه بـردتـه .. الــزيــت أدمٌ لــــه والــكــوخ مـــــأواه
يهتـز كـسـرى عـلـى كرسـيـه فـرقـا .. مـن خوفـه ، وملـوك الــروم تخـشـاه
يــا رب فابـعـث لـنـا مــن مثـلـه نـفـرا .. يـشـيــدون لــنــا مــجـــدا أضـعــنــاه




قال أوس بن عبدالله: نقل الحجارة أهون على المنافق من قراءة القرآن

سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

رددها .. لا تتردد


عدل سابقا من قبل جعبة الأسهم في 2009-10-16, 7:51 am عدل 2 مرات (السبب : تنسيق)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ظاهرة بلا نهاية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: .. اقسام وموضوعات المنتدى القديم (للقراءة فقط) .. :: .. السياسة الخارجية وقضايا المجتمع والتغطيات الاعلامية .. :: [ السياسة الشرعية والمسلمون ]-
انتقل الى: